الرئيسية » » التفاؤل | ذياب محاميد

التفاؤل | ذياب محاميد

Written By Unknown on الأربعاء، 10 يونيو 2015 | 5:35 ص

.التفاؤل 
كثيرا ما اسمع او حتى يطلب مني الكتابة عن التفاؤل ...
صديق لي امس و بدون مقدمات شبك معي على التشات و اول ما كتب لي ... مفيش اشي فيه تفاؤل تكتب عنه ..؟ 
هذا السؤال أحرجني ...لان الاجابة عليه تطلب من السائل قبولا بنظرية (التفاؤل) .... هل التفاؤل هو الذي نراه ولا نحسه ..؟ أم الذي نسمع عنه ولا نراه ..؟ و هل التفاؤل هو الذي يقتحم عليك قيلولتك ليقدم لك فنجانا من السمراء ....؟ أم اللي ما زلنا نبحث عنه و نحن بكامل هندامنا أو شالحين ... أم و نحن واقفين امام المسخوط (الصراف الألي) ولم نعثر على بواقي المسخوط الثاني الراتب ... هل التفاؤل هو انك ما زلت تتنفس؟ معقول التفاؤل في جيبي وانا لا علم به ...أخاف أن اظلم هذا التفاؤل.. أو انه زعلان مني لأنني أوغل في الكتاية عن كل شيء ...ولا أتي على ذكره ألا نادرا ... لست عدميا... و نفسي أملاء الفيس كتابة عن التفاؤل ..
نفسي أحدد معه موعدا على دوار المنارة ...و أشرح له كيف تحولت الأسود الى أرانب... من فعل الثورجية المتعجرفين ... نفسي أشرب معه نفس أرجيلة في مقهى (الحمير )سابقا أو مقهى ترويقة حديثا... نفسي ... و نفسي... و نفسي... بس ما كل ما تتمناه نفسي أدركه ... يجري التفاؤل بما لا يشتهيه المشلول ... واضح انا مش متفائل ......خلو التفاؤل بحاله و لا توقظوه .....



التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.