الرئيسية » » الحياة وسطوتها | ذياب محاميد

الحياة وسطوتها | ذياب محاميد

Written By Unknown on الاثنين، 22 يونيو 2015 | 9:09 م

...........................الحياة وسطوتها ..........................
..ومع ارتفاع الاسعار كل يوم ...تفيق صباحا وتبتسم لانك ما زلت على قيد الحياة ..تتفقد حواسك ...انها ما زالت تعمل ... تبتسم اكثر ... حياة لا ترحم من به عجز او قصور ... حياة لا تسافر الا مع المال والسطوة ... كأنها تخاف منهم ...وانت لأنك لا تبحث عن مال او سطوة ..لا تنظر اليك الا نظرات شزر ... ولا تقف امامك الا لكي تحسب لقيماتك على الفطور ...
هكذا هي الحياة ... تدخلك جرا في تفاصيلها ... وتتركك تصارع متاهاتها ...وتطلب منك ان تكون قويا ... والادهى ان تكون (محترما ) فالاحترام بهذه الحياة ان تكون بذات الدائرة ... : المال والسطوة ... وانت أنت لا تسعى الا الى دفىء الحياة ...والحرية التي لا يعبث بها فلاسفة الحكومات ...
اصدقائي على (هالمسخوط الفيس ) صدقوني انتم صح ..وصح الصح ... كمان ..شاءت الحياة ام ابت .. فالتضرب راسها في الف حيط وحيط ... بت على قناعة ان الحياة تختفي بزي حياة اخرى ...لذا لا تقف عند طلباتها التي تريدك عبدا يباع ويشترى ...! ابق كما انت ..واياك ان تنحرف وتبحث عن المال والسطوة ولو قالوا : قصر ذيل يا ازعر ... كن ازعرا محترما ...افضل ان يقال عنك باع الدفىء ببرد لا تقبله كل مال الدنيا وسطوتها


التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.